سياسة الخصوصية

سياسة الخصوصية

سياسة الخصوصية

عند تصفح موقع ما أو تشترك بصفحة إلكترونية أو تقوم بتسجيل اسمك في مدونة أو موقع على شبكة الإنترنت هل تلاحظ دائما بند يسمى سياسة الخصوصية ؟ هل قرأت ما الذي يحتويه و يتضمنه هذا البند ؟ هل تعلم ما هي أهمية هذا البند ؟ هل تعلم عناصر سياسة الخصوصية وما تتضمنه ؟ هل تساءلت عن مدى جدوى سياسة الخصوصية و استخدام المواقع و الصفحات و المدونات لها ؟

 

في هذا المقال سنتعرف على سياسة الخصوصية و مفهومها و مدى جدواها و أهميتها و العناصر التي تشتمل عليها و ما يلزمها من شروط و أحكام و كيفية القيام بكتابة هذا البند عند قيامك بإنشاء موقع أو مدونة على شبكات الإنترنت .

 

  • مفهوم سياسة الخصوصية :

نرى عند التسجيل في مواقع التواصل الاجتماعي بند سياسة الخصوصية مثل موقع التواصل الاجتماعي face book و موقع التواصل الاجتماعي twitter و محرك بحث Google و غيرهم من المواقع الإلكترونية على شبكات الإنترنت .

 

و تعنى جملة سياسة الخصوصية حق الفرد في أن يتمكن من أن يعيش حياة مستقلة بما بها من خصوصية تخص معلوماته الشخصية و بياناته التي لا يريد أن يشاركها مع أحد إلا بإذنه و موافقته و التمتع باستقلاله و حريته الخاصة في حفظ ما يتعلق بيه من معلومات و بيانات .

و قد تم وضع أول نص يحدد الخصوصية و يعمل على وضع قانون خاص بها يتضمن و ضع الشروط و الواجبات الواجب توافرها في هذا القانون الخاص بالخصوصية هو الأمريكي لويس برانديز .

 

  • تطور مفهوم الخصوصية :

و كما تطورت العديد من النصوص و القوانين تطور أيضا مفهوم الخصوصية و خاصة في العصر الحديث و أصبح مفهوم شامل و عميق لا يشمل خصوصية حياتنا الشخصية و بياناتنا الخاصة فقط و لكن أصبحت خصوصية الأفراد ذات معايير و أسس و شروط و مفاهيم أعمق و أشمل تعمل على التأكيد على حرية الفرد في الحفاظ على خصوصيته و حقه في التحكم على ما يخصه من معلومات و بيانات خاصة بيه و حق الفرد أيضا في اختيار من يشاركه هذه البيانات و المعلومات الخاصة بيه .

 

و كما تطورت الخصوصية و مفهومها للفرد تطورت على مستوى دول العالم و المعاملات الدولية و التي تضمن لكل دولة خصوصيتها و استقلالها بما يخصها و حماية الدولة من أي محاولات تنتهك خصوصيتها و قامت الدول بوضع القوانين التي تقوم بمعاقبة من يحاول التدخل في خصوصيتها و انتهاكها دون موافقتها .

 

و كما يستخدم الأفراد و الدول سياسة الخصوصية لحماية خصوصياتهم تقوم الشركات و الهيئات و المؤسسات بوضع ما يناسب أعمالها و من تتعامل معهم من عملاء من قوانين و شروط تتضمنها سياسة الخصوصية التي تم إعدادها خصيصا للشركة أو المؤسسة أو الهيئة يلتزم بها كلا من الطرفين و يقوموا بعد الإطلاع على بنودها و الموافقة عليها بالالتزام بما تتضمنه من شروط و واجبات و أحكام تجعل كلا من الطرفين ملزم أمام الطرف الآخر بما قام بالموافقة عليه في سياسة الخصوصية و قانونها .

 

و حيث أن التكنولوجيا قد احتلت العديد من نواحي الحياة و أصبح من الصعب الاستغناء عنها و تم استخدامها في جميع أعمالنا و لذا ينطبق عليها ما ينطبق على أرض الواقع من قوانين و التزامات تقوم بتحديد و ضبط العلاقات بين الأفراد بعضهم بعضا أو بين الأفراد و المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت .

 

و لذا فإن العديد من المواقع الإلكترونية و التطبيقات و الصفحات و البرامج على الإنترنت تستخدم بنود سياسة الخصوصية للتحكم في العلاقة بين هذه المواقع و غيرها و بين من يقومون باستخدامها و التعامل معها على شبكة الإنترنت .

 

 

  • شروط و أحكام سياسة الخصوصية :
  • عند القيام بالتسجيل في موقع ما أو صفحة من الصفحات الإلكترونية يقوم المستخدم لخدمات هذا الموقع أو الصفحة قبل تسجيل اسمه و بياناته الخاصة أن يقوم بقراءة سياسة الخصوصية بالموقع الذي يريد التسجيل فيها و ما هي الشروط الواجبة عليه و ما هي حقوقه التي يلتزم الموقع بتقديمها للمستخدم فيما يتعلق ببياناته و معلوماته الخاصة و قيام الموقع بالتأكيد على التزامه بحماية بيانات المستخدم لديه .

 

  • و عند تسجيل المستخدم لبياناته الخاصة بالموقع الإلكتروني الذي وافق على سياسة الخصوصية بيه يكون للموقع حرية استخدام ما تم تسجيلها من معلومات شخصية خاصة بالمستخدم و حفظ هذه المعلومات و استخدامها فيما يخص الموقع و يتضمنه من خدمات و أعمال و التي تتمثل في حق الموقع في استخدام البيانات الشخصية للمستخدم في إجراء الأبحاث و الدراسات التي تتطلب الإطلاع على معلومات المستخدم الخاصة و سلوكه و الاشتراك في الإحصائيات الخاصة بسلوك و شخصية من قام بالتسجيل في الموقع و وافق على سياسة الخصوصية بيه .

 

  • كما أن من بنود سياسة الخصوصية أنه يجب على المستخدم الالتزام القانوني تجاه الموقع بما وضعه من شروط و أحكام و ضرورة العمل و الالتزام بها .

 

  • من بنود سياسة الخصوصية حق الموقع أو الصفحة الإلكترونية في إطلاع المستخدم على كل ما يخص الموقع من أحداث و تطبيقات و برامج جديدة و ذلك عن طريقة إرسال الرسائل و الإشعارات التي تطلع المستخدم على كل جديد بالموقع .

 

  • كما أن ما يخص عمليات البيع و الشراء التي يقوم بها الموقع يحق له من خلال سياسة الخصوصية أن يستخدم معلومات المستخدم الخاصة و تقديمها للجهة التي يقوم معها بعمليات البيع و الشراء .

 

  • و من الحقوق التي يتم منحها للمستخدم عند التسجيل بالموقع و الموافقة على سياسة الخصوصية حقه في القيام بإجراء تعديلات تخص بياناته الشخصية و ذلك من خلال ما يوفره الموقع للمستخدم من أقسام تجعله قادر على إجراء التعديلات التي يريد إجرائها على بياناته الشخصية .

 

  • و للمستخدم الحق في أن يتم أخذ موافقته من جانب الموقع على إطلاع طرف ثالث أو جهة أخرى على بيانات المستخدم الخاصة و لا يمكن للموقع أن يقوم بإطلاع أي جهة بمعلومات المستخدم الخاصة لديه إلا بموافقة المستخدم .

 

  • يوجد عدة استثناءات تقوم بها المواقع و الخاصة بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة و ذلك إذا كانت لضرورة أمنية من الجهات المسئولة بالدولة مثل معرفة الأرباح و ذلك لحصر ما يجب على المستخدم من ضرائب يلزم عليه دفعها للدولة و هذا بحسب قوانين كل دولة و ما يحق لها من حقوق على أفرادها .

 

  • و أخيرا فإن سياسة الخصوصية و ما بها من ضوابط و أحكام و شروط لا تعنى حماية معلوماتك الخاصة بشكل كامل و تام حتى و إن قامت المواقع و الشركات باتخاذ كافة الاحتياطات و إتباع إجراءات السلامة و الأمان فالتعامل عبر شبكات الإنترنت أمر غير مضمون كليا .